نبذة عن مدينة عنيزة :

محافظة عنيزة محافظة سعودية تاريخية اكتسبت أهميتها منذ القدم بسبب موقعها الجغرافي المميز فهي تقع في الجزء الشمالي الأوسط من هضبة نجد إلى الجنوب من مجرى وادي الرمة، وتحيط بها كثبان رملية من الشمال والغرب تسمى رمال الغميس بينما يقع إلى الجنوب منها رمال وغابات الغضا في منطقة الشقيقة. وعنيزة من أقدم مدن منطقة القصيم، وهي روضة المزارع والبساتين ووفرة المياه وصفاء التربة.

المناخ :

محافظة عنيزة تقع في منطقة القصيم وسط نجد وهي بالتالي تدخل ضمن الظروف المناخية التي عادة ما يكون مناخ عنيزة في الخريف والربيع معتدل في النهار ومنعش في الليل، لكنه متقلب وغير مستقر. حيث ترتفع درجات الحرارة أحياناً أو تنخفض بشكل مفاجئ في كلا الموسمين. أما في الشتاء، فتكون أشعة الشمس نادرة، ويكون الطقس بارداً في النهار، لكن لا تصل درجة الحرارة إلى ما دون الصفر غالباً. حيث يكون متوسط درجات الحرارة 7 درجات مئوية. انخفاض درجات الحرارة إلى حد الصقيع أمر شائع جداً في عنيزة، لكن درجة الحرارة لا تنخفض إلى ما دون -5 إلا لبضعة أيام سنوياً. تساقط الثلوج في المدينة لا يحدث كثيراً، لكن المدينة ترى الثلج أحياناً سواءً تراكم أم لم يتراكم

معالم عنيزة :

–> مسجد الجوز : ويقع إلى الشمال من مسجد الخريزة في حي من الأحياء القديمة وقد عثر في المراجع انه تم بناؤه عام 1237 هـ. وهو عبارة عن مسجد مبني من الطين.

–>المرقب الشمالي : الواقع أعلى الجبل من جهة الجنوب من مستشفى الملك سعود.

–>قلعة الصنقر : من الأثار الباقية للقلعة عبارة عن حصون وهما اثنان أحدهما داخل الآن ضمن مباني الجمعية الخيرية الصالحية ومركز صالح بن صالح الثقافي والآخر إلى الشمال منه ولا زال باقياً حتى الآن

خدماتنا فى مدينة عنيزة

نسعى دائما لتقديم أفضل خدمة
yoast seo premium free